كيف تختار عنواناًَ جذاباً؟

 

 

د. علي الحمادي كيف تختار عنواناًَ جذاباً؟
 

د. علي الحمادي

مقدمة:

        التدريب هو عملية مهدفة تسعى لتطوير العنصر البشري بتزويده بالمعلومات والمعارف اللازمة، وتنمية قدراته ومهاراته، وتعديل اتجاهاته وقناعاته، وذلك من أجل رفع مستوى كفاءته وتحسين أدائه وزيادة إنتاجيته وتحقيق أهدافه الخاصة والوظيفية بأقصى قدر ممكن من الجودة والسرعة والاقتصاد، ونقدم لقرائنا الأعزاء أهم النصائح الواجب اتباعها لزيادة كفاءة التدريب.

 

1- دع عنوانك يبرز الفائدة الرئيسة التي بمكن جنيها من كلمتك، فمثلاً: إن استعمالك لعنوان: (كيف تجعل الناس يستمعون إليك؟) أقوى من استعمالك لعنوان: (مهارات الاتصال الفعّالة). إن العناوين التي تبدأ بـ (كيف) تعطي فكرة للناس أفضل وأوضح عما يمكن أن يستفيدوا منه.

2- استخدم الأرقام لإثارة الاهتمام، فمثلاً: إن استعمالك لعنوان: (الأسرار الأربعة للقيادة) هو أكثر إثارة للفضول من مجرد (أسرار القيادة).

3- استعمل العناوين الثانوية المختصرة لتكوّن تصوراً واضحاًً ومؤثراً على الموضوع، فمثلاً: استعمالك لعنوان: (النقد – المدح – كيف ومتى تمارسه؟) أكثر قوة (بعد القيام بشرح المراد من العنوان الرئيسي) من مجرد (النقد والمدح).

4- قم بتطويل العناوين كي تجعل موضوع أكثر إثارة، فمثلاً: إن عنواناً مثل (علاقاتك المهمة) يمكن تطويله بشكل مثير ليصبح:

 

 

 

كيف تبذل المزيد من الجهود لتحصل على المزيد من الفوائد في علاقاتك المهمة؟!

 

5- أوجد جواً من الغموض، إذ أن من الأساليب التي يمكنك استعمالها لإضفاء الاهتمام على موضوعك هو أن تترك مستمعيك في حالة من التخمين حول الهدف من كلمتك.

6- استعمل جملة في خطابك لتكون عنواناً له، إذ لا بد أن يكون هناك جملة بليغة أو مهمة في حديثك تصلح لتكون عنواناً، استعملها، لأن الجمهور سيذكرها أكثر.

7- اجعل عنوانك على شكل سؤال، حيث إنه ليس من السهل تفادي الأسئلة. قم بتحويل عناوينك التقريرية إلى أسئلة، هذا سيؤدي إلى جعل كل من يسمع السؤال يحاول أن يفكر بجوابه مما سيشده إلى موضوع كلمتك، فمثلاً عنوان (الحرب على المخدرات) يمكن تحويله إلى (من سيربح الحرب على المخدرات؟).

8- استعمل كلمات قوية، إن بعض الكلمات تتمتع بجاذبية خاصة لدى استعمالها في العناوين مثل: أنت، كيف، جديد، من، حر، الآن، فجأة، مدهش، معجزة، القوة، أسرار، مثير، سحري، التحدي، …إلخ.

 

كيف تتخلص من المواقف المحرجة؟!

 

إذا صادفك موقف محرج أثناء المحاضرة أو التدريب فكيف تواجهه؟ وكيف تتصرف؟ الإجابة عن هذا السؤال يمكن أن تكون بالانتباه إلى الأمور التالية:

 

1-              تنبأ بالمواقف المحرجة وحاول الاستعداد لها مسبقاً.

2-              اعلم أن الإعداد الجيد للمادة العلمية والتمكن منها يقي مصارع السوء والمواقف المحرجة.

3-              احرص على هدوء الأعصاب وعدم الانفعال وتجنب الغضب.

4-              كن لبقاً واحرص على الابتسامة.

5-              احذر الدخول في جدل سفسطائي.

6-              تصرف بسرعة، واحزم أمرك، وإياك والتردد.

إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة

فإن فساد الرأي أن تترددا

إذا كنت ذا رأي فأنفذه عاجلاً

فإن فساد العزم أن يتقيدا

7-     تجنب التبرير المسهب للموقف المحرج، واحرص على المرور بالموقف مروراً سريعاً وذلك لئلا تحرج نفسك كثيراً وكذلك لكي لا تزيد من رسوخ هذا الموقف المحرج في أذهان المشاركين.

8-     اعتبر الوقوع في المواقف المحرجة أمراً طبيعياً، بل ضرورة حتمية، وتذكر دائماً أن للمواقف المحرجة فوائد جمّة، من أهمّها تنمية الفطنة والذكاء وسرعة البديهة بالإضافة إلى توسيع المدارك وزيادة الخبرات والتجارب.

9-              قم بتهوين الموقف المحرج وتحجيمه وتهميشه وعدم تضخيمه، وأظهر ذلك للمشاركين إما بقولك أو بفعلك.

10-        حول الموقف المحرج  إلى نكتة أو طرفة.

11-        حول الموقف المحرج إلى حالة دراسية يمكن للمشاركين التباحث والتحاور بشأنها.

12-        حول الموقف المحرج إلى موعظة وتذكرة وتوجيه.

13-   إذا استطعت أن تقلب الموقف المحرج على مسببه فافعل، فمثلاً: إذا تعمد أحد المشاركين إحراجك بسؤال لا تعرف الإجابة عنه، فاطلب منه أن يجيب هو عن هذا السؤال أو أن يبحث عن الإجابة ويذكرها للمشاركين في اليوم التالي.

14-   اربط المواقف المحرجة بموضوعات مطروحة في المحاضرة أو البرنامج فمثلاً: إذا كنت تحاضر في موضوع (فن الإلقاء والعرض) وعندما دخلت القاعة وجدت أن البروجيكتور لا يعمل فعندها يمكنك أن تربط هذا الموقف بالموضوع وتبين للمشاركين أهمية حضور المدرب قبل الموعد المحدد للتأكد من صلاحية الأجهزة.

15-        تجاهل (أحياناً) الموقف المحرج وأدر خدك وسجلها نقطة، وتصنع أنك أعمى وأصم، وتجنب الرد.

16-        يمكنك عند الإحراج اقتراح بعض المصادر والمراجع التي يمكن الاستفادة منها.

17-        إن استطعت أن تغير الموقف أو الموضوع المحرج بشكل طبيعي إلى موضوع آخر فافعل.

18-   حول الكلام إلى المشاركين وطالبهم بالإجابة عن الأسئلة التي لا تحسن الإجابة عنها، أو أطلب منهم كيفية التعامل مع الموقف المحرج الذي تعرضت له.

19-   اقرأ كثيراً ما أوردته المراجع والكتب عن فطنة وذكاء العلماء والعقلاء وكيفية تخلصهم من المواقف المحرجة.

20-   كن شجاعاً ولا تخجل أن تعترف بالخطأ أو النسيان أو عدم العلم وتذكر قول الله تعالى: (وفوق كل ذي علم عليم).

الكاتب yemen

yemen

مواضيع متعلقة

اترك رداً