10 أسباب قد تؤدي لفشل شركتك الناشئة

في عالم ريادة الأعمال يتعلم الرواد كيف يقومون بإنشاء شركات ناجحة، لكن في معظم الأحيان ينتهي المطاف بالكثير من الشركات إلى الفشل، رائد الأعمال الجيد يعرف أن الفشل بداية جديدة للنجاح وبالتالي يتعلم منه ويتعلم كذلك من كل قصة فشل تمر به خلال حياته، هناك العديد من الدراسات التي ركزت على دراسة لماذا تفشل الشركات الناشئة وما هي أهم الأسباب التي تؤثر سلبا على نجاح الشركات، في هذا التقرير سنتحدث عن أهم 10 أسباب قد تؤدي إلى فشل شركتك الناشئة وكيف يمكن أن تتجنبها.

1- توقيت فكرتك غير مناسب

نعم، وجد الباحثون أن السبب الرئيسي والأول في فشل الشركات الناشئة هو التوقيت، تخيل لو أن فيس بوك علي سبيل المثال كان قد خرج إلى النور 10 سنوات قبل موعد إطلاقه عندما لم تكن علاقة الناس بالإنترنت قوية، هل كان سيحقق النجاح الذي هو عليه الآن؟ ربما لا. التوقيت مهم للغاية عندما تفكر في إطلاق خدمة أو منتج عليك أن تسأل نفسك هل العملاء مستعدون لهذا المنتج الآن؟ هل البنية التحتية وقنوات الاتصال التي يحتاجها العملاء للحصول على هذا المنتج متوافرة ومن السهل الحصول عليها.

عدد كبير من الشركات فشل لكن نفس الأفكار لاقت نجاحا ورواجا عندما تم إطلاقها في وقت لاحق. وشبكات التواصل الاجتماعي دليل على ذلك، من الأمثلة الأخرى كذلك السيارات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية بدلا من البنزين، لن تنجح غالبا في صناعة هذا النوع من السيارات إذا كنت لا تمتلك منصات للشحن في أماكن كثيرة حتى يقتنيها الناس وبالتالي عليك أن تفكر في العملاء والبنية التحتية وهل التوقيت مناسب لإطلاق فكرتك أم لا.

2- ليس هناك حاجة كبيرة لمنتجك

رواد الأعمال لا يبتكرون المنتجات فقط لأنهم شغوفون بها، هم يبتكرون المنتجات لأن هناك حاجة إليها في السوق وبالتالي الناس مستعدون للدفع مقابل الحصول علي المنتج أو الخدمة، إذا لم تكن هناك حاجة إلى منتجك أو كانت الحاجة له قليلة لدرجة أن ذلك لن يكون كافيا لتغطية تكاليف إنشاء شركة والحصول على أرباح فلربما عليك التفكير مجددا، قد تمتلك منتجا رائعا لكن ليس هناك حاجة إليه، تذكر أن الهدف دائما هو الربح، صحيح أن الشغف مهم لكن إذا لم يؤد هذا الشغف لربح المال فلن تكون قادرا على تنمية شركتك الناشئة.

3- لا تمتلك المال الكافي للاستمرار

المال هو شريان الحياة لأي شركة ناشئة، منذ اليوم الأول عليك أن تفكر في كيف تحصل على أموال كافية حتى ولو كانت بطريقة غير مرتبطة مباشرة بالمنتج الذي تقدمه حتى تستطيع الإنفاق على التوظيف والتسويق وجميع الاحتياجات الأخرى لشركتك، الكثير من الشركات تتوقف عن العمل لأنها لم تعد تمتلك المال الكافي للاستمرار، غالبا تنشأ هذه المشكلة بسبب عدم وجود خطة للحصول على الأرباح بشكل مبكر والتركيز علي تطوير المنتج وهو ما يحدث مع مرور الوقت قصور في الأموال اللازمة للاستمرار.

4- المنافسة الشرسة

لا يوجود مجال في ريادة الأعمال لا توجد فيه منافسة، بل بالعكس تعد المنافسة دليلا على حيوية المجال التي تعمل فيه ولكن عليك أن تكون ذكيا في اختيار منافسك، ربما منافسة شركة عملاقة موجودة في كل مكان في العالم وتمتلك المقدرات الكافية لجعلك خارج السوق لن يكون خيارا ذكيا، هناك منتجات من الصعب منافستها بسبب الجودة التي تقدمها الشركات الكبيرة وكذلك السعر، عليك البحث عن مجال تقل فيه المنافسة نسبيا وخاصة من الشركات العملاقة.

5- هناك سعر أفضل في السوق

لا تتوقع أن يشتري الناس منتجك وهناك منتج آخر بنفس الجودة موجود في المتجر، عليك أن تكون حريصا عندما يتعلق الأمر بالتسعير، بل لربما عليك أن تكون أسعارك أرخص نسبيا من أسعار المنافسين خاصة وأنك في بداية الطريق وتحتاج إلى كسب أكبر عدد من العملاء، الشركات الكبيرة ستكون أقدر بالطبع على طرح أسعار أقل في السوق لذا في المقابل عليك أن تجتهد حتى تقلل سعر منتجك بالشكل الكافي.

6- جودة منتجك ليست بالقدر المتوقع

عندما نتحدث عن الجودة فإننا نتحدث عن المكون الأساسي الذي لا يمكنك الاستغناء عنه أو التلاعب به، العملاء أذكياء ويستطيعون بسهولة التفريق بين المنتج ذي الجودة العالية والمنتج ذي الجودة المنخفضة، لا تتوقع أن يشتري الناس منتجك أو يقبلوا على خدمتك إذا لم تقدم لهم الجودة التي يتوقعونها، الكثير من الشركات تفشل في الاستمرار ببساطة لأن هناك منافسين قادرين على تقديم جودة أفضل منهم وبالتالي يحوزون على ثقة العملاء.

7- لم توظف الفريق المناسب

هناك العديد من النصائح بعضها تم نشره هنا في ساسة بوست عن كيف توظف وتختار فريق العمل المناسب، هناك مقولة تقول إن أول خمس موظفين توظفهم في شركتك الناشئة سيحددون إذا ما كنت ستنجح أو تفشل، لا توظف أصدقاءك والأشخاص الذين تحبهم، وظف الأشخاص القادرين على القيام بالعمل وإذا كنت رائد أعمال طموح بالفعل فقم بتوظيف من هم أذكى منك وأكثر منك خبرة في مجال عملك، العديد من الشركات تفشل لأنها لم توظف الفريق المناسب للقيام بالعمل.

8- لا تهتم بعملائك بالقدر الكافي

تخيل أن لديك طفلا صغيرا كيف ستتعامل معه؟ تخيل أن عملاءك هم أطفالك ويحتاجون منك إلى قدر كبير من الانتباه لرغباتهم والعمل على تلبيتها بالقدر الذي يجعلهم يأتون إليك ثانية وهم راضون عن المال الذي يدفعونه نظير الخدمة أو المنتج، خدمة العملاء قد تكون أهم ما يميز شركتك إذا قمت بالعمل على ذلك، هناك العديد من الشركات تقدم نفس الجودة والأسعار كمنافسيها لكن ما يميزهم ويدفعهم للنجاح هو قدرتهم على تقديم خدمة مميزة للعملاء، لا تجعل عملاءك السبب الرئيسي لفشل شركتك.

9- لا تمتلك الخبرة الكافية في مجال عملك

هذه النقطة جاءت في الترتيب رقم تسعة لأنها تشكل أهمية أقل من سابقتها، أي شيء في العالم يمكن تعلمه إذا كان لديك الشغف والإصرار على القيام بذلك، لكن ضعف الخبرة قد يكون سببا في فشل شركتك، كثير من الشركات تنجح دون خبرة سابقة لمؤسسيها في مجال عملهم لكن في بعض الأحيان هذه القاعدة لها استثناءات وبالتالي سيكون من الأفضل دائما أن تبدأ العمل على فكرة لديك فيها خبرة سابقة.

10- الاهتمام بالمظاهر والأمور الهامشية

كونك مدير ومؤسس لشركة ناشئة لا يعني أن تضيع الموارد المالية لديك من المستثمرين في شراء مكاتب فخمة لك ولموظفيك، هذا قد يأتي لاحقا للحصول علي المظهر الذي تتمناه لشركتك، لكن في البداية ربما عليك التركيز أكثر على الأمور الجوهرية كالتسويق وتطوير المنتج، إذا كنت تمتلك منتجا جيدا فلن يتردد الناس في الشراء لأنك لا ترتدي بذلة غالية الثمن، قد تكون بذلة غالية الثمن شيئا جيدا، لكنه غير مناسب للمرحلة الحالية لعملك، قم بالتركيز على صرف الموارد في الأمور الأساسية في بداية تأسيس الشركة.

المصدر

الكاتب yemen

yemen

مواضيع متعلقة

اترك رداً